المقررة الخاصة للأمم المتحدة: العقوبات الأمريكية على إيران غير قانونية وتنتهك حقوق الإنسان

قالت المقررة الخاصة للأمم المتحدة إن العقوبات المفروضة على إيران غير مبررة في نظر مجلس حقوق الإنسان والجمعية العامة للأمم المتحدة.

وحول التأثير السلبي للتدابير القسرية الأحادية على التمتع بحقوق الإنسان، شرحت مقررة الأمم المتحدة الخاصة إلينا دوهان، اليوم الاربعاء في مؤتمر صحفي، نتائج زيارتها لإيران التي استغرقت 12 يوماً ولقاءاتها مع المسؤولين ومختلف المنظمات.

وأشارت المقررة الخاصة للأمم المتحدة إلى تأثير العقوبات على القطاعات الجامعية والصناعات اليدوية والنمو الاقتصادي الإيراني، وكذلك تعاون إيران الدولي مع الدول الأخرى، وقالت إن تأثير العقوبات على الفئات الضعيفة وأرباب الأسر واللاجئين الأفغان لا يمكن إنكاره في السنوات الأخيرة. لقد أعاقت العقوبات إيصال المساعدات الإنسانية عبر المنظمات الدولية ومنعت تحويل الأموال.

وأضافت إن العقوبات المفروضة على إيران غير مبررة في نظر مجلس حقوق الإنسان والجمعية العامة للأمم المتحدة. لقد أدت العقوبات الأولية والثانوية الأحادية والتهديد بفرض عقوبات إلى تعريض حالة حقوق الإنسان في إيران للخطر.

وتابعت، أدت هذه العقوبات إلى فرض عقوبات على صادرات السلع وفرض عقوبات على البنوك الإيرانية، وفرض عقوبات على الغذاء والدواء، مما أدى إلى انخفاض الإيرادات الحكومية وزيادة الأسعار.

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد.

دکمه بازگشت به بالا